اخبار العقار

أصيبت السوق العقارية السعودية بحالة ركود كبيرة في عمليات البيع والشراء، بعد قرار تطبيق فرض الرسوم على الأراضي البيضاء.

وتراوحت انخفاضات أسعار المخططات العقارية السكنية الواقعة على أطراف المدن ما بين 20 إلى 40%، فيما تراجعت أسعار الأراضي داخل المدن ما بين 10 الى 30

%. ويأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه وزير الإسكان ماجد الحقيل أخيراً أن وزارته تركز في إدارتها لملف الإسكان على 3 محاور هي: تمكين الطلب، ودعم العرض،

وتهيئة البيئة الاستثمارية التنظيمية المناسبة لقطاع التطوير العقاري.

وعند الحديث بلغة الأرقام الرسمية عن حجم التعاملات العقارية بالسوق المحلية، نجد أن قيمة الصفقات العقارية التي نفذت في جميع مناطق المملكة خلال الثلث الأول

من العام الهجري الحالي 1437هـ،

بلغت حوالي 116.5 مليار ريال، مسجلة انخفاضا قدره 25.4 مليار ريال، وبنسبة 20% مقارنة بالثلث الأول من العام الماضي 1436هـ،

الذي حقق مبلغا وقدره 141.9 مليار ريال.

وقد استحوذ القطاع السكني على النسبة الأكبر من إجمالي الصفقات، حيث بلغ 68.6 مليار ريال، مقابل 47.9 للقطاع التجاري، وذلك وفقا لبيانات المؤشر العقاري

التابع لوزارة العدل السعودية.

ومع هذه الأرقام دخلت البنوك السعودية في دائرة بيع الأراضي خلال هذه الفترة، والتي دارت حول خطوتها الأخيرة الكثير من التكهنات قبل أن توضح موقفها الرسمي

تجاه هذه الخطوة،

حيث أكد طلعت حافظ الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، أن البنوك تبيع عقارات أصحاب الرهن المتعثرين لاستعادة مديونياتها، وهذا ليس

بغرض استغلال الارتفاعات أو الانخفاضات التي تحدث بين الفينة والأخرى

في سوق العقار أو هربا من رسوم ما، فيما نفى بيع بنوك محلية أراض للتهرب من رسوم الأراضي البيضاء، وقال إنه ليس من صلب عمل البنوك الأساسي بيع العقارات

والاتجار بها.

وبين أن جميع العقارات التي تملكها البنوك تتمثل في أراضي فروعها أو مركزها الرئيسي، كما أن تشريعات مؤسسة النقد تمنع تملك البنوك للعقارات بغرض الإتجار

والبيع والشراء، إلا فيما يتعلق بخدمة أعمالها البنكية.

ان العقارات الموجودة في البنوك هي كضمانات أو رهون، وبالتالي لا يحق لها بيعها أو التصرف بها إلا لاستعادة مديونياتها، منوها بأن البنوك السعودية لديها محفظة

بلغت في الربع الرابع من العام 2015

أكثر من 102 مليار ريال، قروض تمويل عقاري لأفراد، ولو تم ضم تمويل الشركات لها ستصل المحفظة إلى 176 مليار ريال.

ضع بريدك الالكترونى ليصلك احدث عروضنا